يرجى تكبير حجم نافذة المتصفح
المسابقة القادمة تبدأ بعد
Untitled-1.png
Untitled-1.png2.png5.png3.pngfacitlity.png

 

 

أكد الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية رئيس المكتب التنفيذي لجائزة ناصر بن حمد للبحث العلمي في المجال الرياضي السيد عبدالرحمن صادق عسكر على ضرورة الإعداد والتحضير الأمثل للنسخة الثانية من هذه الجائزة القيمة التي انتقلت الى العربية بعد ان لاقت نجاحا لافتا في نسختها الاولى التي كانت مخصصة للبحرينيين و المقيمين وهو ما يدعونا الى الفخر و الاعتزاز كقطاع رياضي  ويعزز النهج العلمي الذي تختطه الرياضة البحرينية وفق توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد ال خليفة  رئيس المجلس الاعلى للشباب و الرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية .

 جاء ذلك خلال الاجتماع الاول  للمكتب  التنفيذي للجائزة أم و الذي عقد يوم امس الاول بحضور أعضاء المكتب وهم الدكتور عبدالرحمن سيار، عبدالجليل أسد، محمد لوري، و دلال سلامة .

وأضاف عسكر بأن الانتقال بالجائزة من المستوى المحلي إلى مستوى الوطن العربي، وتخصيص جائزة للباحثين الشباب في المجال الرياضي، بناء على توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية يفرض على الجميع الإعداد المبكر للجائزة لتظهر بصورة أكثر تميزاً لتسهم في تحقيق الأهداف التي أقيمت من أجلها الجائزة.

وخلال الاجتماع تم مناقشة المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، حيث تم استعراض الخطة العامة للجائزة واقترح الدكتور عبدالرحمن سيار إقامة ندوة عربية رياضية تستقطب عدد من أبرز المحاضرين والباحثين العرب، وسيقوم بإعداد تصور متكامل للندوة لعرضه على مجلس أمناء الجامعة.

كما تم مناقشة اللائحة الأساسية للجائزة وأوصى أعضاء المكتب التنفيذي بفصل اللوائح الفنية (العلمية) عن اللوائح الإدارية، وأطلع الأعضاء على استمارة التقدم للجائزة، وأكدوا على أهمية الترويج للجائزة على أوسع نطاق لتستقطب  العدد الاكبر من المشاركين واتفق المجتمعون  على استمرار الاجتماعات الدورية للاطلاع على آخر المستجدات المتعلقة بالجائزة .