يرجى تكبير حجم نافذة المتصفح
المسابقة القادمة تبدأ بعد
5.png
5.pngfacitlity.pngUntitled-1.png3.png2.png

في اطار حملة التعريف و الترويج لجائزة سمو الشيخ ناصر بن حمد ال خليفة للبحث العلمي في المجال الرياضي عقد الامين العام للجائزة الدكتور عبدالرحمن سيار ندوة بنادي ضباط الامن العام يوم امس حضرها لفيف من المنتسبين للامن العام يتقدمهم رئيس الاتحاد الرياضي للامن العام المقدم خالد عبدالعزيز الخياط .

وقد قدم الدكتور سيار شرحا مفصلا لفكرة الجائزة و اهدافها و شروط المشاركة فيها وكل ما يتعلق باللوائح التنظيمية لها و الموعد الاخير لتسلم البحوث في الفروع الثلاثة للجائزة وهي الادارة الرياضية – الطب الرياضي و التدريب الرياضي مشيرا الى الموعد الجديد الذي ينتهي في الحادي و الثلاثين من شهر اكتوبر القادم .

كما كشف امين عام الجائزة للحضور عن بعض المتغيرات الإيجابية والتي بدورها فتحت المجال لشريحه اوسع من المهتمين بالشأن الرياضي للالتحاق بالجائزة والحصول على أكبر عدد من البحوث، حيث تم الغاء شرط المؤهل العلمي الذي كان يشير الى وجوب ان يكون الباحث من حملة البكالوريوس على اقل تقدير وذلك لافساح المجال لاكبر عدد من الباحثين المختصين في احد مجالات الجائزة الثلاثة .

وبعد ان اتم الدكتور سيار محاضرته افسح المجال امام المشاركين لتقديم مداخلاتهم و استفساراتهم حول اي محور من محاور الجائرة ومن اهم هذه المداخلات تلك التي طرحها رئيس الاتحاد الرياضي للأمن العام المقدم خالد الخياط و المتعلقة بانشاء مكتب استشاري لمساعدة الباحثين على تقديم بحوثهم بشكل احترافي في المجالات الثلاثة . وفي نهاية الندوة اعرب الدكتور عبدالرحمن سيار عن شكره و تقديره الى معالي وزير الداخلية و الى ادارة الاتحاد الرياضي للامن العام على تجاوبهم مع هذه الجائزة وهو ما يؤكد حرصهم على نجاح الجائزة و ايمانهم باهمية دور العلم في التطوير متمنيا ان يكون لمنتسبي وزارة الداخلية مشاركة فاعلة في بحوث هذه الجائزة القيمة .